Kategori: مقالات الكاتب مصطفى منيغ

مصطفى منيغ

الشعب فوق القانون، لا دستور ولا هم يحزنون

وهران / الجزائر : مصطفى منيغ الجزائري لا زال على طبيعته كالمعدن الأصيل الصافي تِلْقائِياً النقيِّ طَبيعِياً متى وَقَفَ بشخصيته لَمَع ، ومهما تَقرَّب زعماء سياسة الاستغلال (داخليا أو خارجيا) لاقتنائه وَجَدوهُ لا يقبل...

مصطفى منيغ

للجزائر جديدها فوداعاً قديمها

وهران / الجزائر : مصطفى منيغ ما تبقى من سلطة “بوتفليقة” لا يتعدى المشهد الأخير المجسد لإزاحة مرحلته وبلا هوادة من طريق المستقبل ليتم إفساح المرور لجيل جديد من أحفاد شهداء لا زال رسم دمهم...

مصطفى منيغ

الحالة لَنْ تَتَحَمَّلَ المحاولة

بقلم : مصطفى منيغ     لو كان الشعب الجزائري يخشى التهديد لما حَرَّرَ (ماضياً) وطنه من قبضة الاحتلال الفرنسي، ولا أَبْعَدَ (آنياً) مَنْ التصق جسده حاكماً لعقدين عن ذاك الكرسي ، ولا عاش رغم المحن...

مصطفى منيغ

لبوتفليقة نهاية مُقلقة

بقلم : مصطفى منيغ “مع الشعب لا تلعب، مصمِّماً أنك ستغلب، معتقدا نفسك الأقدر والأكبر وسواك مهما وصل تعدادهم بالملايين سرب ذباب. مصيبتك في تجاهلك الانتساب، لصنف البشر المُصاب، مهما رفعتْكَ الدنيا منصباً ساميا...

مصطفى منيغ

باقتناعه يرحل أو باقتلاعه

بقلم : مصطفى منيغ المؤمن بقصية ما لا يغيِّرُ رأيه في مضامينها ، أو ما كانت تخفيه قبل اهتمامه الكلي بها ،  من أسرار تتعلق بأبعادها ، وما قد تفرزه من تغيرات ايجابية الوَقْعِ  الموزعة بالتساوي على  الآني...

مصطفى منيغ

في الخرطوم إشاعات تحوم

  بقلم: مصطفى منيغ ليست الإشاعة نصف الحقيقة ، بل المدخل الخلفي للبحث عنها ثم الربط بين جزئياتها إن وُجِدَت بكل ما تتطلبه العملية من دقَّة ، وفق زمن محسوب دقيقة بدقيقة ، ومكان يفُْتَرَضُ الوصول...

مصطفى منيغ

ذُبابَة تُحَرِّكُ دَبَّابَة ؟؟؟.

بقلم : مصطفى منيغ كراهية البشير الحاكم “الهَرم” للشعب السوداني كوضع ، لا تُعادلها كراهية الأخير لذات الحاكم “القَزَم” حيثما تربع ، بمهية القوائم الأربع ، مهما كان شديد الطِّباع، متشبثاً بغريزة الضِّبَاع ، لا...

مصطفى منيغ

مطلب كل العرب

لنَمْنَحَ الدليل لمن يريد أن يفهم أكثر عنَّا، أننا لا نَقِل كفاءةً ولا فطنةً ولا ذكاءً ولا عِلْماًً ولا تجربةً عَن غيرنا ، لنجعلهم هذه المرة يتساءلون بجدية وصدق مََن عنهم تمسكنا مرغمين بما...

مصطفى منيغ

ماذا ينتظر، من الشهيدة عاكفة خاطر؟؟؟

  مقال بقلم : مصطفى منيغ ما يُقدِّرُهُ مستحيلاً، نراه نحن مباحا ، فإن خدَّم مُخَيَّخه لَظهر له الحل متاحاً ، فيبيت ليلته مرتاحاًً، بدل حلم تمرُّغه في دم من قتلتهم ظلماً وما استعملوا في...

مصطفى منيغ

دولة السودان لم تعد في أمان

من تطوان : مصطفى منيغ تتقوى الأنفس الزكية بما دأبت على إخراجه من معين تربية محيطها حيث وُلدت ، المفعم بتقوى المتحركين داخله مهما أحْضَرت متاعب الحياة الشريفة ما يدغدغ صبرهم  لمعاينة إيمانهم  الملتصق بمبادئ جذورها...

مصطفى منيغ في زيارته للقنصلية العامة للمملكة المغربية في مونتريال

وَهَكَذا ، المَجْدُ يُرَافِقُ كَنَدا

  بقلم . مصطفى منيغ / Mustapha Mounirh الفرقُ شاسِع ، والبَوْنُ ساطِع ، اللاَّمُقارَنُ قاطِع ، والتَّقارُبُ ضائِع، اللِّحاقُ مُنْقَطِع، والتَّطلُّعُ صَريع ، بين مدننا ووَحْدِها قائمة لِنُبْلِ جسامة مقامها ، حيثُ النماء مِعْصَمُها ،...

مصطفى منيغ

مَطْلَب كل العرب

مصطفى منيغ يكتب : مطلب كل العرب  مصطفى منيغ ومطلب كل العرب مطلب كل العرب مقال يكتبه مصطفى منيغ مطلب كل العرب – بقلم مصطفى منيغ كتب / مصطفى منيغ حُلمُ بضع سنين ، قد يتحقق بعد حين...

%d bloggare gillar detta: